المتسللون الصينيون استهدفوا شركات الدفاع

المتسللون الصينيون استهدفوا شركات الدفاع
التقييم 0 - متوسط 0.00 (النسبة 0%)

يستهدف المتسللون الصينيون شركات الدفاع والمنشقين وأبحاث الفيروس التاجي، حيث اتهمت وزارة العدل الأمريكية اثنين من القراصنة الصينيين المزعومين بسرقة أسرار تجارية وبيانات قيّمة أخرى من شركات في جميع أنحاء العالم، من ضمنها الشركات التي تعمل على علاج (COVID-19) واللقاحات والاختبارات.

ويزعم المدّعون العامون أن بعض عمليات الاختراق تمت نيابة عن وزارة أمن الدولة الصينية، في حين تم تنفيذ عمليات أخرى لتحقيق أرباح شخصية، ويحاول مكتب التحقيقات الفيدرالي القبض عليهما.

ويُزعم أن لي شياويو (Li Xiaoyu) – الذي يستخدم معرّف “Oro01xy” – ودونغ جياتشي (Dong Jiazhi) نشطان منذ عام 2009.

وتقول وزارة العدل: إنها واجهت القراصنة الصينيين بعد أن اخترقوا أجهزة الحاسب في موقع هانفورد التابع لوزارة الطاقة، وهو موطن لمنشأة إنتاج نووي خارج الخدمة.

وبالإضافة إلى هذا الانتهاك، فإنهم متهمون بالتسلل إلى مجموعة واسعة من شركات البرمجيات والدفاع والألعاب والتكنولوجيا الحيوية، وذلك للبحث عن بيانات الملكية.

وظهرت حالة واحدة على الأقل حاولا من خلالها ابتزاز شركة عن طريق التهديد بنشر التعليمات البرمجية المصدرية الخاصة بها على الإنترنت.

وتستشهد لائحة الاتهام بما يصل إلى 25 شركة ضحية لم يتم الكشف عن اسمها من الولايات المتحدة وأوروبا وأستراليا وكوريا الجنوبية.

وتم استهداف معظم الشركات بين 2015 و 2019 قبل بدء جائحة فيروس كورونا، ومع ذلك، تقول وزارة العدل: إنهما بحثا عن نقاط الضعف في الشركات التي عملت على علاج (COVID-19) واللقاحات والاختبارات.

وحذّر مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) في شهر مايو من أن المتسللين المرتبطين بالحكومة الصينية يحاولون التعرف على بيانات حول (COVID-19) والحصول عليها بشكل غير قانوني.

وزعم المركز الوطني للأمن السيبراني في المملكة المتحدة في الأسبوع الماضي أن المتسللين المرتبطين بأجهزة المخابرات الروسية استهدفوا الشركات التي تبحث عن لقاح لفيروس كورونا.

وتقول لائحة الاتهام: إن (لي شياويو) و (دونغ جياتشي) سرقا معلومات ذات أهمية واضحة لأمن الدولة الصينية، ومن ضمنها بيانات حول برامج الأقمار الصناعية العسكرية وأنظمة الاتصالات العسكرية.

وقدم المتسللون الصينيون لوزارة أمن الدولة الصينية معلومات شخصية عن المنشقين، ومن ضمنهم منظِّم مجتمع هونج كونج، ومتظاهر سابق في ميدان تيانانمن، وراعي كنيسة مسيحية في شيان.

واتُهم (لي شياويو) و (دونغ جياتشي) بسرقة الهوية والتآمر لارتكاب عمليات احتيال وانتهاك قوانين مكافحة القرصنة.

وتصل عقوبة التهم الموجهة لكل منهما إلى 40 عامًا، وذلك بالرغم من أنه من غير المحتمل اعتقالهما أو محاكمتهما في الولايات المتحدة.

اترك رد

التصنيفات
إعلانات
أحدث التعليقات
إعلانات
إعلانات

© جميع الحقوق محفوظة للموقع © sysepro