هل ستوافق على دفع 50 دولارًا سنويًا لاستخدام منصة تويتر؟

هل ستوافق على دفع 50 دولارًا سنويًا لاستخدام منصة تويتر؟
التقييم 0 - متوسط 0.00 (النسبة 0%)

انتشرت الكثير من التكهنات في الفترة الأخيرة حول كون منصة تويتر تعمل على تطوير خدمة قائمة على الاشتراك بدون إعلانات، ويحاول المستثمرون والمحللون اكتشاف جميع النتائج المحتملة وتأثير هذه الخطوة على الشركات، والأنشطة التجارية والمستخدمين، على الرغم من استمرار التساؤلات حول التفاصيل. 

ولكن على افتراض أنها ستزيل الإعلانات، فإن منصة تويتر ستحتاج إلى فرض اشتراك بقيمته 50 دولارًا سنويًا لكل مستخدم؛ للتعويض عن فقدان مبيعات الإعلانات، وفقًا للتقديرات الأخيرة من المحلل (براين نواك) Brian Nowak من مؤسسة (Morgan Stanley) للاستشارات والخدمات المالية.

تستند هذه الرسوم السنوية المقدرة إلى قاعدة مستخدمي تويتر في الولايات المتحدة، حيث إنها مبنية على عائدات إعلانات منصة تويتر عبر قاعدتها من المستخدمين النشطين يوميًا، الذين يمكن تحقيق الدخل منهم.

حصدت منصة تويتر ما يزيد عن 1.6 مليار دولار من عائدات الإعلانات الأمريكية في عام 2019، كما أنهت العام مع 31 مليون مستخدم أمريكي نشيط يوميًا يمكن تحقيق الدخل منهم. وقد نما هذا العدد إلى 33 مليون مستخدم في الربع الأول من عام 2020.

وقد أعلنت شركة تويتر في نهاية شهر أبريل الماضي عن نمو متوسط ​​في المستخدمين النشيطين يوميًا الذين يمكن تحقيق الدخل منهم (mDAU) عالميًا بنسبة 24%، حيث بلغ عددهم 166 مليون مستخدم للربع الأول من عام 2020 مقارنة بنحو 134 مليون مستخدم في الفترة نفسها من العام الماضي.

تجاوزت الشركة توقعات المحللين بشأن الإيرادات، وسجلت 808 ملايين دولار في الربع الأول من عام 2020، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 3% على أساس سنوي على الرغم من جائحة (فيروس كورونا) COVID-19.

وفقًا لبعض المحللين إذا قامت المنصة بوضع بعض المحتوى خلف جدار حماية فعال، فقد يتم تقسيم قاعدة المستخدمين بطريقة من المحتمل أن تؤثر سلبًا على قيمة الشركة كمنصة مفتوحة للخطاب العام والتواصل.

لذلك فهناك بعض الأراء التي تشير إلى أن منصة تويتر يجب أن تركز أكثر على تحسين المنتجات الإعلانية، حيث إن عودة الأنشطة الرياضية والأحداث المباشرة الأخرى في نهاية المطاف يمكن أن تكون محفزًا أكثر أهمية للمشاركة وزيادة إيرادات الإعلانات.

ومع ذلك؛ من غير الواضح حتى الآن نوع الخدمة التي تعمل شركة تويتر على تطويرها، حيث لم تقدم أي تفاصيل رسمية، أو تأكيدات حول وجود خدمة محتملة قائمة على الاشتراك.

 الجدير بالذكر أن (أنتوني نوتو) Anthony Noto المدير المالي ومدير العمليات السابق في تويتر قد ناقش سابقًا فكرة إضافة خدمات مدفوعة في تطبيق (TweetDeck) للمستخدمين المحترفين، مع التأكيد على أهمية أن تظل منصة تويتر مجانية، ويمكن للجميع الوصول إليها.

ولكن حتى الآن لم تُحدد أنواع الميزات التي يمكن أن تُقدم في تطبيق (TweetDeck) التابع لتويتر، ولكن هذا النوع من الخدمات المدفوعة لن يقسم قاعدة المستخدمين، حيث سيظل الجميع لديهم إمكانية الوصول إلى المحتوى نفسه في نهاية المطاف. وحتى يكون لدى تويتر شيء ما يُعلن عنه رسميًا، يظل كل هذا مجرد تكهنات.

واجهت العديد من شركات التواصل الاجتماعي، مثل: فيسبوك المنافس الأكبر لتويتر لسنوات، فكرة إزالة الإعلانات وتقديم إصدارات قائمة على الاشتراك، خاصة وسط فضائح خروقات البيانات التي رفعت وعي المستهلك بتكاليف الخصوصية المرتبطة بالخدمات المجانية عبر الإنترنت. 

ولكن (مارك زوكربيرج) الرئيس التنفيذي أعلن سابقًا أن فيسبوك ستظل دائمًا مجانًا، وذلك كان وسط التحقيقات معه في الكونجرس الأمريكي، كما أوضح مارك العام الماضي أنه حتى لو قدمت فيسبوك إصدارًا قائمًا على الاشتراك، فلن يمنع ذلك فيسبوك من جمع بيانات المستخدمين؛ لأن ذلك هو الأساس الذي تقوم عليه الإعلانات التي هي مصدر الدخل الأساسي لفيسبوك.

الحقيقة البسيطة التي يجب أن تضعها الشركتان في الاعتبار هي أن الغالبية العظمى من المستخدمين يفضلون التضحية بالخصوصية بدلاً من دفع بضعة دولارات في الشهر.

اترك رد

التصنيفات
إعلانات
أحدث التعليقات
إعلانات
إعلانات

© جميع الحقوق محفوظة للموقع © sysepro