مستخدمو فيسبوك في بريطانيا يفقدون الحماية الأوروبية

مستخدمو فيسبوك في بريطانيا يفقدون الحماية الأوروبية
التقييم 0 - متوسط 0.00 (النسبة 0%)

يفقد مستخدمو فيسبوك في بريطانيا الحماية الأوروبية للخصوصية، حيث تنقل الشركة مستخدميها في المملكة المتحدة خارج إجراءات حماية الخصوصية الصارمة التي يفرضها الاتحاد الأوروبي، وفقًا لتقرير صادر عن وكالة رويترز.

ويتعين على مستخدمي فيسبوك وإنستاجرام وواتساب التوقيع على الاتفاقية الجديدة لشروط الخدمة في وقت ما خلال الأشهر الستة المقبلة مع المقر الرئيسي لشركة فيسبوك في كاليفورنيا، بدلاً من فرعها الأوروبي في جمهورية إيرلندا.

ويعني نقل اتفاقيات المستخدم إلى الولايات المتحدة أن المستخدمين في بريطانيا لن يخضعوا بعد الآن لسياسات البيانات المصممة للالتزام بنظام الخصوصية الصارم للاتحاد الأوروبي.

ويتشابه هذا مع التغيير الذي أجرته شركة جوجل في وقت سابق من هذا العام، حيث تمتلك فيسبوك وجوجل مكاتب أوروبية في دبلن، ويغير خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي علاقتها القانونية مع إيرلندا، التي لا تزال في الاتحاد.

وقالت فيسبوك: كان على فيسبوك إجراء التغييرات للاستجابة لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وتنقل المسؤوليات والالتزامات القانونية لمستخدمي المملكة المتحدة من فيسبوك في إيرلندا إلى فيسبوك.

وأضافت: لن يكون هناك أي تغيير في عناصر التحكم في الخصوصية أو الخدمات التي تقدمها فيسبوك للأشخاص في بريطانيا.

ويظل مستخدمو فيسبوك في بريطانيا خاضعين لقانون الخصوصية في المملكة المتحدة، الذي يتتبع في الوقت الحالي اللائحة العامة لحماية البيانات GDPR للاتحاد الأوروبي.

وتجري فيسبوك التغيير جزئيًا؛ لأن نظام الخصوصية في الاتحاد الأوروبي هو من بين أنظمة الخصوصية الأكثر صرامة في العالم، وتمنح قواعد الاتحاد الأوروبي تحكمًا دقيقًا للمستخدمين في البيانات المتعلقة بهم.

ويخشى المدافعون عن الخصوصية أن تنتقل بريطانيا إلى نظام أكثر مرونة لخصوصية البيانات، لا سيما أنها تسعى إلى صفقة تجارية مع الولايات المتحدة، التي توفر حماية أقل بكثير.

ويشعر بعضهم بالقلق أيضًا من أن مستخدمي فيسبوك في بريطانيا يمكن أن يخضعوا بسهولة للمراقبة من وكالات الاستخبارات الأمريكية.

ومهد قانون الحوسبة السحابية في الولايات المتحدة، الذي تم إقراره في عام 2018، الطريق للمملكة المتحدة والولايات المتحدة لتبادل البيانات حول مستخدمي الحوسبة السحابية بسهولة أكبر.

ويأتي قرار فيسبوك في الوقت الذي تكثّف فيه بريطانيا جهودها لحظر التشفير القوي، والذي تتحرك فيسبوك لتطبيقه عبر جميع منتجاتها.

اترك رد

التصنيفات
إعلانات
أحدث التعليقات
إعلانات
إعلانات

© جميع الحقوق محفوظة للموقع © sysepro